صحة

أسباب رعشة الجسم عند الاستيقاظ من النوم

أسباب رعشة الجسم عند الاستيقاظ من النوم عديدة، فقد يشعر البعض بالاهتزاز في الرأس والكتف والذراع قبل النوم وعند الاستيقاظ، ولكن هل يمكن أن يسبب توقف التنفس أثناء النوم رعشة الجسم عند الاستيقاظ، فيمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بانقطاع النفس أثناء النوم من العديد من الأعراض المختلفة والتي قد تختلف من شخص لآخر.

يمكن لبعض الأعراض أن تسبب قدرًا كبيرًا من القلق، خاصةً إذا كنت لا تعرفين على وجه اليقين ما إذا كانت ناجمة عن توقف التنفس أثناء النوم أو بسبب حالة أخرى.

تعد الأعراض الشائعة لانقطاع التنفس أثناء النوم أو انقطاع النفس الانسدادي النومي أو OSA ، وهو الشكل الأكثر شيوعًا لانقطاع النفس النومي. كالتالي :

الشخير بصوت عال، خاصة إذا ترافق مع توقف في التنفس. 
اللهاث أو الاختناق أو الشخير أثناء نومك. 

الصورة من موقع AdobeStock

الاستيقاظ مع صداع  وجفاف الفم. 
التعب المفرط أثناء النهار. 
انخفاض في الطاقة والقدرة على التركيز. 
التهيج أو تقلب المزاج. 
نوم بدون راحة. 

ما رأيك في معرفة المزيد عن فوائد الاستيقاظ باكرا

اضطرابات النوم وعلاقتها برعشة الجسم

يعد اضطراب النوم ، كالتحدث أثناء نومك أو الركل أو الاهتزاز أو الضرب أو الارتعاش في الذراعين والساقين أحد أسباب رعشة الجسم عند الاستيقاظ من النوم .

يمكن أن يتسبب انقطاع النفس الانسدادي النومي في الإصابة بالنوم المضطرب ، وقد يتعارض هذا الاضطراب مع قدرة الشخص على التنفس بشكل طبيعي. يؤثر أيضًا ذلك على إمدادات الأكسجين الطبيعية للدماغ والجسم – وعند حدوث ذلك، يمكن أن تتلقى عضلات الذراعين والساقين بعض الاهتزاز فقد وجد الباحثون علاقة بين انقطاع النفس الانسدادي النومي وبعض أشكال النوم المضطرب ، مثل متلازمة تململ الساق. يميل هذان الشرطان إلى الظهور معًا ، على الرغم من أن الطريقة الدقيقة التي يؤثران بها على بعضهما البعض غير معروفة بعد.

الصورة من موقع freepik

أسباب رعشة الجسم عند الاستيقاظ من النوم

أكدت بعض الدراسات  أنه قد تكون هناك أسباب أخرى تجعلك تشعرين بالرعشة أثناء نومك أو تستيقظين مرتجفًة فعلى سبيل المثال ، وجد الباحثون علاقة بين اضطرابات النوم والرعشة ومرض باركنسون،  ويبدو أن الأشخاص المصابين بمرض باركنسون هم أكثر عرضة للإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي فيمكن أن يسبب الرعاش مجهول السبب بعض التغييرات في الدماغ ، والتي بدورها يمكن أن تسبب أعراض اكتئاب أو مشاكل معرفية تؤدي إلى اضطرابات النوم. 
يميل الأشخاص الذين يعانون من الرعاش إلى تحمل أقل للكافيين، وتعد المشروبات الغنية به مرتبطة بانقطاع النفس الانسدادي النومي الشديد ومن المرجح أن يتم علاج  الأشخاص المصابون بالرعشات من اضطراب نومهم عن طريق الأدوية. 

إذا كنت تستيقظين مرتجفة كثيرًا ، فمن المهم أن تحصلي على استشارة طبيبك قبل افتراض أنه  مرض باركنسون أو حالة صحية خطيرة أخرى، فبمجرد أن يتأكد طبيبك من السبب الجذري للمشكلة ، سيسهل الأمر التخلص من تلك الرعشة في الصباح.

إذا أعجبكِ هذا المقال يمكنكِ الإطلاع على 4 أشياء تساعدك على الاستيقاظ كل صباح وأنت أكثر سعادة

المصدر: sleepquest

أضف تعليقا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى